ما حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية ؟

View previous topic View next topic Go down

ما حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية ؟

Post by discovery on Fri Dec 28, 2012 4:46 pm



الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسولنا الأمين، وعلى آله
وأصحابه الطاهرين، وبعد؛ فإن بعض المسلمين يحتفلون أو يحتفون بما يسمى بيوم
رأس السنة، أو "عيد الكرسماس"، ولا ريب أن هذا مخالف للشرع المحكم؛ فإن
الدين الإسلامي كامل وتام في جميع تشريعاته، ومن جميع نواحيه، قال الله
تعالى: {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام
دينا}.
ومن تمام الدين وكماله أنه اهتم بالسعادة على مستوى الأفراد والمجتمعات،
وجعل لهم مواسم يفرحون بها بالطاعات، والتقرب إلى رب البريات.
ومما شرع من الاحتفال والفرح والاحتفاء والتوسعة ما يكون في العيدين:
الفطر، والأضحى، وهما يتكرران في السنة مرة، وكل يوم في الأسبوع مرة وهو
يوم الجمعة، وفي حديث: "أَنَسٍ رضي الله تعالى عنه قَالَ: "قَدِمَ رَسُولُ
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ وَلَهُمْ
يَوْمَانِ يَلْعَبُونَ فِيهِمَا؛ فَقَالَ: مَا هَذَانِ الْيَوْمَانِ
قَالُوا كُنَّا نَلْعَبُ فِيهِمَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ؛ فَقَالَ رَسُولُ
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ اللَّهَ قَدْ
أَبْدَلَكُمْ بِهِمَا خَيْرًا مِنْهُمَا يَوْمَ الْأَضْحَى وَيَوْمَ
الْفِطْرِ" [رواه أبو داود]
ولم يشرع الإسلام الاحتفال ولا الاحتفاء بأي مناسبة أخرى ولو كانت من
المناسبات التي أسبابها شرعية، فلم يحتفل النبي الكريم صلى الله عليه وسلم
وأصحابه لا بليلة الإسراء، ولا بالهجرة، ولا بنصرة بدر، ولا بفتح مكة، مع
أن هذه مناسبات دينية فلما لم يفعلوا دل على أن السنة عدم الفعل، وأن
الاحتفاء بما لم يحتفلوا به بدعة، كما قال عليه الصلاة والسلام: "من أحدث
في أمرنا هذا ما ليس منه فهو بدعة" [متفق عليه].
فإذا كان لا يشرع للمسلمين أن يحتفلوا أو يحتفوا بهذه المناسبات التي لها
ذكر في شريعتنا؛ فإن الاحتفال أو الاحتفاء بالمناسبات التي وردت على الأمة
من الكفار من باب أولى أن تكون محرمة، وأنها لا تجوز.

فالاحتفال بما يسمى بعيد "الكرسماس" أو عيد رأس السنة، أو غيرها من الأعياد
التي أخذت تقليداً أعمى من الكفار، كأعياد الميلاد، وعيد الأم، وعيد
الأسرة، وعيد الحب، وعيد الاستقلال؛ كل ذلك داخل في البدع المحدثة في دين
الله، قال الله تعالى {أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به
الله}
والاحتفال برأس السنة وغيرها محرم بلا ريب من وجوه عدة، ومنها:
أ- أنها غير مشروعة لنا؛ والدين مبناه على الشرع.
ب- أن فيها مشابهة للكفار؛ فهم يحتفلون بعيد ميلاد إلههم، أو ابن إلههم
-تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا- فكيف لنا أن نتبعهم في ذلك!؟
ج- أن فيها تقليداً وتبعية للكفار، والمسلم يكون متميزاً بدينه، وبفرحه وسروره.
د- أنه يحصل في مثل هذه الاحتفالات كثير من المنكرات؛ كالحفلات الراقصة، والأغاني الماجنة، والاختلاطات المشبوهة...الخ.
هـ- أن هذا الاحتفال كان منهم معهوداً في عهد أسلافهم وفي زمن النبي صلى
الله عليه وسلم وأصحابه، ولم يهتموا به؛ بل ولا ذكروه؛ وإنما همشوه؛ فدل أن
السنة في ذلك هو تهميش مثل هذه الأعياد وعدم الاهتمام بها، ولا الالتفات
إليها.
و- المحتفل بهذه الأعياد على خطر عظيم لأنها ذات دلالات دينية شركية، ودلالات بدعية؛ فينبغي الحذر والتحذير منه.
وقد نص جمعٌ من أهل العلم ممن عاشروا أو عاصروا بعض هذه الاحتفالات قديما
وحديثا على بدعية هذه الاحتفالات، وتحريم المشاركة فيها، ومنهم على سبيل
المثال:
1- شيخ الإسلام ابن تيمية.
2- العلامة ابن القيم.
3- المفتي الأكبر الشيخ محمد بن إبراهيم.
4- مفتي الأنام الإمام عبد العزيز بن باز.
5- محدث الديار العلامة محمد ناصر الدين الألباني.
6- العلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين.
والله أسأل أن يعز المسلمين، وأن يرفع عنهم التبعية، وأن يعزهم بطاعته، واتباع شرعة نبيه صلى الله عليه وسلم.


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=157328

____________________________________________________
avatar
discovery

الجنس : Male

عدد المساهمات : 1114
النقاط : 30702
التقييم : 12
تاريخ التسجيل : 2010-04-28

View user profile

Back to top Go down

Re: ما حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية ؟

Post by discovery on Fri Dec 28, 2012 4:47 pm

حكم تهنئة الكفار بأعيادهم
السؤال : ما حكم تهنئة الكفار بأعيادهم ؟ .

الجواب :

تهنئة الكفار بعيد الكريسمس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق ،
كما نقل ذلك ابن القيم - يرحمه الله - في كتاب ( أحكام أهل الذمة ) حيث قال
: " وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يهنئهم
بأعيادهم وصومهم ، فيقول: عيد مبارك عليك ، أو تهْنأ بهذا العيد ونحوه ،
فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده
للصليب بل ذلك أعظم إثماً عند الله ، وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر
وقتل النفس ، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه ، وكثير ممن لا قدر للدين عنده
يقع في ذلك ، ولا يدري قبح ما فعل ، فمن هنّأ عبداً بمعصية أو بدعة ، أو
كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه ." انتهى كلامه - يرحمه الله - .
وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حراماً وبهذه المثابة التي ذكرها
ابن القيم لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعائر الكفر، ورضى به لهم ،
وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه ، لكن يحرم على المسلم أن يرضى بشعائر
الكفر أو يهنّئ بها غيره ، لأن الله تعالى لا يرضى بذلك كما قال الله
تعالى : { إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا
يرضه لكم } وقال تعالى : { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت
لكم الإسلام ديناً } ، وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في
العمل أم لا .

وإذا هنؤنا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك لأنها ليست بأعياد لنا ،
ولأنها أعياد لا يرضاها الله تعالى ، لأنها إما مبتدعة في دينهم وإما
مشروعة لكن نسخت بدين الإسلام الذي بعث الله به محمداً إلى جميع الخلق ،
وقال فيه : { ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من
الخاسرين } . وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام ، لأن هذا أعظم من
تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها .

وكذلك يحرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة ، أو
تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ،أو تعطيل الأعمال ونحو
ذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم : { من تشبّه بقوم فهو منهم } . قال شيخ
الإسلام ابن تيميه في كتابه : ( اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب
الجحيم ) : " مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من
الباطل ، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء " . انتهي
كلامه يرحمه الله .

ومن فعل شيئاً من ذلك فهو آثم سواء فعله مجاملة أو توددا أو حياء أو لغير
ذلك من الأسباب لأنه من المداهنة في دين الله، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار
وفخرهم بدينهم .

والله المسئول أن يعز المسلمين بدينهم ، ويرزقهم الثبات عليه ، وينصرهم على
أعدائهم ، إنه قوي عزيز . ( مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين 3/369 ) .

____________________________________________________
avatar
discovery

الجنس : Male

عدد المساهمات : 1114
النقاط : 30702
التقييم : 12
تاريخ التسجيل : 2010-04-28

View user profile

Back to top Go down

View previous topic View next topic Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum