مصطلحات سياسية لابد ان يعرفها كل مواطن عربي

View previous topic View next topic Go down

مصطلحات سياسية لابد ان يعرفها كل مواطن عربي

Post by discovery on Sat Jun 09, 2012 12:49 am

مصطلحات سياسية لابد ان يعرفها كل مواطن عربي




العديد من المواطنين في الدول العربية، و خاصة في مصر و تونس
بدئوا موخرا بالاهتمام بالسياسة و متابعتها، شاعرين لأول مرة ان صوتهم
ومشاركتهم قد يحدثا فرق. و بالطبع هناك العديد من المصطلحات التي فاجأتهم
في الحوار حول المواضيع العامة و السياسية. بينما تناولت بعض هذه المصطلحات
بصورة مطولة في مقالات سابقة، سأتناول بعضها هنا بصورة سريعة جدا و مبسطة
لاقصى صورة افضلها بهدف التقديم و التعريف لأي شخص يريد ان يبدأ ان يتفهم
بعض ابجديات السياسية. قد يتم كتابة مقالات مطولة عن بعض هذه المصطلحات و
قد يتم اضافة مقالات اخرى من نفس النوع استكمالا لهذه. المصطلحات ليست حسب
اي ترتيب محدد. تستطيع طلب/اضافة مصطلحات اخرى و قد أضيفها الى المقالة هذه او أخرى.



اذا اعجبتك المقالة، ارجو المساهمة في نشر المعرفة السياسية و نشرها بين من تعرف.

باسم صبري
-----




شكرا لنسرين محمد و رضوى الشامي على فكرة المقالة.




ارجو ايضا القاء نظرة على اهم المقالات في المدونة، و التي تقع في القائمة اليمنى لهذه المدونة.

-----









اولا - الايديولوجيات:




ايديولجوجيا Ideology:
هي مجموعة من الافكار و القواعد و الفلسفات المترابطة التي تحكم كيف يرى
شخص ما العالم و كيف يتصرف فيه. على المستوى السياسي، فهي تعني الفلسفة
التي يقوم عليه فكر شخص او جزب او حركة سياسية او مؤسسة سياسية او دولة
كاملة، فيما يتعلق برؤية العالم و تفسير احداثه، القيم و القواعد الرئيسية
التي يجب ان تبنى عليها القرارات السياسية، و الهدف من هذه القرارات و
العمل السياسي ككل. منها، الليبرالية و الاشتراكية و الشيوعية و الماركسية و
الاناركية و غيرها.




الليبرالية Liberalism: حركة سياسية تؤمن بأهمية الفرد وحريته الشخصية و السياسية و الاقتصادية. و تؤمن الليبرالية اقتصاديا (بدرجات مختلفة حسب كل فرد) بحرية
عمل الاسواق التجارية و حرية الاستثمار و التملك و العمل الاقتصادي. اما
سياسيا، فتؤمن بتساوي كل افراد الشعب في الحقوق و الواجبات بدون اي تفرقة، و
تضع حقوق الانسان في قلب السياسة، و تفضل حكومة صغيرة تنظيمية اكثر من حكومة ذات قطاع عام كبير.





الاشتراكية Socialism: نظام سياسي و اقتصادي تلعب الدولة فيه دور كبير في الاقتصاد، و تتملك او تتحكم في جزء كبير من موارد
الوطن، و عادة ما تتملك الدولة شركات كثيرة و كبيرة وطنية، أو/و تحتكر
الدولة قطاعات اقتصادية معينة، و يتم التركيز على توزيع الثروة بين الشعب و
تقليص الفوارق في الدخول و الممتلكات بين ابناء الشعب، و عادة ما تتميز
بشبكات رعاية صحية و اجتماعية واسعة و عميقة و ضرائب عالية.






العلمانية Secularism: نظام سياسي جاء على خلفية تعديات الكنائس الأوروبية و تسلطها على الشعوب في القرون الماضية (سياسيا و اقتصاديا و اجتماعيا)
و محاولة فرض رؤية موحدة للدين على شعوبها و جباية ضرائب و شن حروب، و
يعمل على فصل المؤسسات الدينية من الدولة بحيث لا تتحكم او تؤثر بصورة
مباشرة على صنع القرار، و تترك السياسة و الحكم بيد الناس ليختاروا بناء
على قناعاتهم (بما في ذلك الدينية)
قوانينهم و اسلوب حياتهم. مثل الديمقراطية المثلى، العلمانية المثلى تعترف
بحقوق الاغلبية ولكنها ترفض اي قوانين تؤثر على حقوق الاقليات او الافراد
الغير منتمين الى اقليات.




الرأسمالية Capitalism:
نظام اقتصادي يؤمن بأن المجتمع يستفيد بصورة قصوى و جماعية اذا اٌعطي
للافراد حقوقهم في ممارسة العمل الاقتصادي بحرية و عند وجود ضرائب منخفضة و
ترك الاسواق لإدارة نفسها بصورة مستقلة دون تدخل من الدولة، على الاقل
بصورة واسعة. و ترى الرأسمالية انها تشجع الابتكار و الانتاج و تقليل اهدار
موارد الدولة و الطبيعة، و انها تقوم بمكافئة اكثر عناصر الدولة انتاجا. و
لا ترفض الدولة الرأسمالية بالضرورة وجود شبكات رعاية صحية او اعانة
اجتماعية، و لكنها ترفض ان يأتي ذلك على حساب قطاع عام او ضرائب قد يشلا
الحركة الاقتصادية في الدولة.




الاناركية Anarchism:
انظمة سياسية كثيرة لا تؤمن بوجود دولة مركزية تمارس سلطة موسعة على الناس
و تقوم بتشريع قوانين متعددة على الناس. في المقابل، تؤمن الفوضوية
بتجمعات تطوّعية بين مجموعات الناس على مستويات محلية، تنظم نفسها بنفسها و
تنظم شئونها مع المجموعات الاخرى. مثلا، تحت نظام فوضوي لا توجد دولة
مصرية بالمعنى الحالي، و تدير كل مجموعة من الناس حالها و تضع لنفسها
قوانينها و تنظم نفسها (مثلا، على مستوى الاحياء او المحافظات او الاقاليم، كيفما ارادت الناس تنظيم نفسها.)




الديمقراطية Democracy: و معناها حكم الشعب لنفسه بنفسه. و عادة ما يكون ذلك اما عن طريق الحكم المباشر (مثل
اثينا القديمة حيث شاركت الناس مباشرة في صنع القرار و حضور جلسات مناقشة
القوانين و قول رأيها و حتى احيانا المشاركة في التصويت، و كما في
الاستفتائات) او عن طريق الديمقراطية النيابية (مثل اغلب دول العالم، حيث يتم انتخاب ممثل لكل مجموعة من الشعب يمثلها في مجلس مشترك، مثل البرلمان ، و يحكم بإسمها).
و بالرغم ان الديمقراطية تمثل رغبة الاغلبية، الا انها ايضا ترفض القرارات
التي تنتهك حقوق الاقليات و الافراد، و لذلك تنظم الديمقراطية دائما
دساتير و مواثيق لحقوق الانسان، حتى لا تتحول الى ما يسمى ب"ديكتاتورية الاغلبية".




الماركسية Marxism:
احدى الفلسفات المرتبطة بالشيوعية و الفوضوية السياسية، و ترى ان التاريخ
عبارة عن مراحل، كل مرحلة كانت تحتوي على صراع بين طبقتين مختلفتين، و يؤدي
ذلك الصراع الى افراز طبقة ثالثة كنتيجة مباشرة لهذاالصراع، و عادة ما
تجمع بين صفات الطبقتين المتصارعتين، و هكذا دواليك. و تؤمن الماركسية (نسبة لكارل ماركس مؤلفها)
ان الصراع الاخير سيكون بين طبقة الرأسمالية و الثورية الاشتراكية
العمالية، مما سيؤدي الى المجتمع الاخير في التاريخ، المجتمع الشيوعي، و هو
مجتمع عمالي موحد بدون طبقات، و بدون وجود دولة ايضا (مثلما في الفوضوية، راجع التعريف)، يسمح نظريا بالمشاركة في خيرات المجتمع ككل.




الشيوعية Communism: نظام سياسي و اقتصادي يقضي بالغاء الطبقية لكافة انواعها و تملك الشعب (في صورة الدولة) ل"عناصر الانتاج"،
مثل الاراضي و مصادر الطاقة و المصانع، و تقوم الدولة بالتخطيط الاقتصادي
التام و الانتاج الكامل لكل المنتجات و الخدمات في الدولة، و توزيع الانتاج
و الخدمات على الشعب حسب الاحتياج العام، و لا يوجد قطاع خاص اطلاقا في
انقى صور الشيوعية، و يعمل جميع الناس لصالح الدولة، مثل الاتحاد السوفيتي
السابق. الانظمة الشيوعية الحالية (مثل فيتنام و الصين) ادخلا بعض من عناصر الرأسمالية في الدولة، لخلط نظام يحاول الدمج بين فوائد النظام الشيوعي و الرأسمالي.


الناصرية Nasserism: و
هي فلسفة سياسية مصرية و عربية تؤمن بالاشتراكية و بأهمية تعاون الدول
العربية و الاسلامية و النامية، و تعطي اهمية للتعاون و الوحدة مع الدول
العربية.


البعثية Baathism: الفكر الموازي للناصرية في سوريا و العراق، نسبة لحزبي البعث السوري و العراقي.









الفاشية Fascism : نظام سياسي يهدف لتنظيم كل نواحي الحياة في الدولة بصورة شمولية (راجع المصطلح)، و عادة ما يكون على رأسه حزب أ/و حاكم قوي دكتاتور يتحكم في الشعب و يملي عليه كيف يعيش كل نواحي الحياة، و عادة ما يملي عليه ذوق في الفن و قواعد اجتماعية و مذهب ديني مفضل (بما في ذلك الالحاد مثلا) و سياسة اقتصادية صارمة توجهها الدولة و انتاج واسع للدولة من قبل القطاع العام (عادة)
و سياسات امنية عنيفة تستخدم بصورة لا تراعي حقوق الانسان، و قد يتم القاء
القبض على مواطن فقط لخرقه الفكر العام للدولة او انتقاد القائد. (مثل: النظام النازي و نظام موسوليني و اي دولة تنطبق عليها هذه المواصفات)





النازية Nazism: و هو الاسم التي اطلقته الحركة الفاشية الالمانية على نفسها (راجع مصطلح الفاشية).



ثيوقراطية
Theocracy: هو نظام دولة تحكمه طبقة مختصة او مرتبطة بالدين (علماء دين، عادة) و
تحاول ان تحكم وفق ما تراه انها قواعد دينية تريد ان تطبقها على المجتمع
بأي صورة ممكنة، و عادة لا تسمح للشعب بالخروج عن هذه القواعد حتى ولو
بإستخدام الارادة الجماعية الممثلة في البرلمان. (مثل: ايران
)


الدولة المدنية Civil State: هي الدولة بالمفهوم الحديث، تحكمها
شخصيات مدنية منتخبة و تمثل الشعب حسب ارادته و في اطار من الديمقراطية
الكاملة و عن طريق مؤسسات مثل الرئاسة و البرلمان و القضاء. يقابل ذلك الدولة العسكرية Military State و هي دولة تحكمها نخبة عسكرية غير منتخبة (مثل في بورما حتى وقت قريب) و تحكم حسب ارادتها دون الرجوع بالضرورة للشعب، او دولة دينية Religious State/Theocratic State و
هي دولة تحكمها او تسيطر عليها نخبة دينية تحاول فرض تفسير معين لدين ما
على الشعب، حتى و ان تعارض ذلك ما رغبة الشعب الممثلة في البرلمان ان وجد
(مثل ايران).

الليبرتارية Libertarianism: هي
فلسفة الايمان بأقل تدخل حكومي ممكن في حياة الافراد و في الاقتصاد و اعطاء
اكبر كم ممكن من الحرية للافراد في الحياة و التعبير، و تقليص مساحة
الدولة و دور الحكومات لأقل دور ممكن، و يفضل عدم وجود انتاج من قبل الدولة
اساسا في الاقتصاد، و بينما يرى الليبرتاري العادي تقليل دور الدولة فقط
الى الامور الامنية و الدفاعية و التحكيم القانوني، يرى بعض الليبرتاريين
حتى الغاء الدولة تماما مثلما في الاناركية (راجع المصطلح). في المقابل،
يوجد ليبرتاريين اشتراكيين يؤمنون بحق حرية الافراد و الملكية الخاصة مع
ترك ملكية "وسائل الانتاج" (راجع الشيوعية) في يد ادارة و ملكية مشتركة
للمجتمع.





اليسار /Left Wing/Leftism:
و هي درجات.سياسيا،
اليسار السياسي و الاجتماعي يعني الحرية الشخصية و عدم تدخل الدولة في
حياة الافراد و دعم القفزات و التغيرات السريعة او الثورية من اجل تحقيق
ذلك. اقتصاديا، تعني الايمان بأي من درجات الاشتراكية او دولة الرفاه او
الشيوعية. منتصف اليسار يسمى يسار-وسط.




اليمين /Right Wing/Rightism: و
هي درجات. سياسيا، اليمين السياسي يؤمن عادة بدولة مركزية قوية و الحفاظ
على القيام المحافظة و التقليدية للمجتمع و التغيرات الهادئة في شئون
الدولة و المجتمع. اما اقتصاديا، فاليمين هو الايمان بالاسواق الحرة و
الاقتصاد الرأسمالي بدرجاته، بدئا من الليبرالية الكلاسيكية و انتهائا
بالليبرتارية (راجع المصطلح). منتصف اليمين يدعى يمين-وسط.




الوسطية/الطريق الثالث Centrism/Third Way: و
هي اي مجموعة سياسات تحاول المواسطة بين مميزات و عيوب و ملامح اليمين و
اليسار عن طريق انتهاج طريق متوسط بينهما، سواء سياسيا/اجتماعيا او
اقتصاديا، او الاثنين معا.






ثانيا - مصطلحات سياسية عامة:



اوليجاركية Oligarchy: هو مجتمع تحكمه اقلية و تتربح سياسيا ا/و اقتصاديا مباشرة بصورة تفيد نفسها و لا تفيد العامة بالضرورة.




دولة الرفاه Welfare State: مصطلح
يقصد به دول تتميز بشبكات رعاية صحية و ضمان اجتماعي و اعانات واسعة
لافراد الشعب، بهدف محاولة ضمان حد ادنى للمعيشة لكل افراد الشعب تحت اي
ظرف من الظروف، و منها دول اوروبا الغربية و خاصة في الثمانينيات من القرن
العشرين.




العقد الاجتماعي SocialContract: هو اي اتفاق بين مجموعة من الناس على تشكيل نظام سياسي يجمعهم، تتنازل الناس عن بعض حرياتها فيه و تتحمل مسئوليات (مثل الضرائب) في مقابل الحصول على مزايا من اجتماعها معا (مثل الامن و شبكة رعاية صحية). جميع الدول باشكالها القائمة على التوافق و ليس الاكراه هي اشكال من العقود الاجتماعية.




العدالة الاجتماعية SocialJustice: مصطلح مثير للجدل نسبيا. في ابسط صوره، يعني اعطاء فرص متساوية للنجاح و التقدم الاقتصادي و الاجتماعي
لكل ابناء الوطن. في صورة اوسع، فهو يعني حالة لا توجد فيها فوارق واسعة
بين الاجور و الدخول و الممتلكات و الحالة العامة بين ابناء الوطن.




حقوقالانسان HumanRIghts:
هي كثيرة، و اهمها حق الانسان في حرية رأيه، حرية اختيار ديانته او مذهبه
اي كان، حريته في سلامته و حريته الجسدية، حريته في عمل السياسي، حريته في
حياة كريمة، حريته الا يقمع، حريته ان يمارس ما يسعده و لا يضر مباشرة، و
غيرها الكثير.




الشمولية Totalitarianism:
عندما يحاول اي نظام سياسي التحكم في كافة نواحي حياة البشر، السياسية و
الامنية و الثقافية و الاقتصادية و الدينية و الشخصية، عن طريق وضع قواعد و
افكار تنظم بصورة قوية و عميقة كل هذه النواحي دون ترك مساحات واسعة
للافراد و حرية اختيارهم. منها مثلا، الدول الدينية و الدول الشيوعية.




الشوفينية Chauvinism: في معناها الدارج، هو التعصب الاعمى لأي فكرة، بصورة تعدت المنطق و العقلانية، بحيث لا يؤثر في صاحبها اي حوار عقلاني.




الاصولية Fundamentalism: هي محاولة العودة لأصل الفكرة او الفلسفة (اي كانت)، في صورتها الاولى و الانقى، بعيدا عن اي اضافات لاحقة او تعديلات.


الراديكالية Radicalism:
هي محاولة اتباع اشد التفاسير لفكرة او ايديولوجية ما. اشد الليبراليين قد
يطلق عليع يكون ليبرالي راديكالي، و الاشتراكي الثوري قد يطلق عليه
اشتراكي راديكالي، و اسلاميين المتشددين قد يطلق عليهم الاسلاميّون
الراديكاليّون.





الدكتاتورية
Dictatorship : اي
نظام سياسي و تنظيمي يتم فيه املاء الاوامر و ممارسة السلطات من قبل شخص
واحد او مجموعة من الناس على الشعب كله دون مراجعة الشعب او مناقشته او
التزام برغبته.








الشرعية Legitimacy: مصطلح ذو معاني عدة،
و لكن المعنى الاهم هو القاعدة و الاسباب التي تعطي نظام حاكم الحق في حكم
دولة و شعبها. فمثلا، شرعية اوباما تأتي من كونه رئيس منتخب، و شرعية محمد
نجيب جاءت من الانقلاب الذي شارك فيه ضد الملكية و الذي تقبله الشعب.








الواقعية السياسية PoliticalRealism/Realpolitik: فلسفة
سياسية في رؤية العالم و اتخاذ القرار تنظر للدولة كوحدة متكاملة، و تؤمن
بأهمية اتخاذ القرار الذي يؤمن أمان الدولة و مصالحها اي كان اسلوبه و
مضمونه، و يضع مصلحة الدولة و امنها قبل اي اعتبار.








المثالية السياسية Idealism: فلسفة
سياسية تؤمن بحقوق الفرد و القيم و الاخلاق و تؤمن بأن القيم المثلى لابد
ان تحكم اي قرار سياسي للدولة، حتى و ان جاء ذلك على مصلحة الأمن العام.













جماعات الضغط/اللوبيات Lobbies/Pressure Groups : و هي جماعات او مؤسسات، محلية او دولية، تعمل بالضغط على صانعي القرار في السلطة التشريعية (راجع التعريف) حتى تصدر او تعدل قوانين
تهتم بموضوع ما، مثل حقوق المرأة او شركات الاسمدة او الحرية الدينية و
غيرها. و يعمل عادة بها اشخاص متفرغون لهذا الامر بالاضافة الى آخرون
يعملون بصورة جزئية.









تقدميين Progressives: اي
فئة سياسية تعمل لتغيير وضع المجتمع و حاله و دفعه باتجاه حريات اكثر و
اوسع و اعمق، و عادة ما تتقبل القفزات السريعة التطورية على حساب التطور
الهادئ البطئ.








محافظين Conservatives: اي
فئة سياسية تريد الحفاظ على شكل المجتمع كما هو او حتى ان تعود به لشكل
اقدم من الشكل الحالي، و تفضل عادة التطور الهادئ و ليس الثوري.








تكنوقراطية Technocracy/: التكنوقراطي
هو شخص له ما يؤهله من حيث العلم و الخبرة لإدارة منصب ما. الدولة
التكنوقراطية و الحكومات التكنوقراطية تركز على تعيين افضل الكفائات
التقنية في مجالها المختص و المناسب في الدولة، بغض النظر عن الانتماء
السياسي و بعيدا عن تعيين اشخاص ذات خلفية سياسية و ليست تقنية. مثلا، وزير
الاقتصاد يأتي من خلفية اقتصادية، و ليس اي من يفضله الحزب الحاكم و
الحكومة للمنصب.








العولمة Globalisation: مصطلح
شائع، في ابسط صوره يعني تداخل مصالح الدول و الشركات و الافراد قي جميع
انحاء العالم و عدم قدرة الدولة او الشركات على السيطرة بصورة كاملة على
الواضاع الخاصة بها بعيدا عن الاخذ في الاعتبار بالاوضاع العالمية، و ان
القرارات للدول و الشركات و المؤسسات الكبرى و الاعلام العالمي و التقدمات
التكنولوجيه سيكون لها تأثير مباشر على العالم كله و ليس فقط حدود الدولة
ذات الشأن المباشر.








براجمتاية Pragmatism: مصطلح
ليس سلبيا بالضرورة كما هو شائع، و يعني عدم التقيد المبالغ فيه بفلسفة
محددة، و استخدام ما يفيد بغض النظر عن مصدره. مثلا، الحاكم البراجماتي
لدولة شيوعية (مثلما حدث في الصين) قد يطور/يخالف
الفلسفة العامة و يستخدم فلسفات رأسمالية اذا كان لها فائدة على الصالح
العام. و يستخدم المصطلح للاشارة مثلا الى السادات في ذهابه الى اسرائيل، و
هي كانت خطوة مخالفة لروح العامة في ذلك الوقت، بينما رأى السادات في هذه
الخطوة الغير اعتيادية طريقة لدفع عملية السلام في المنطقة (ملحوظة: ارجو عدم مناقشة هذه القضية في التعليقات، ليس مجالها هنا). الحاكم البراجماتي يفعل ما للصالح العام، اي ما كان او اي كان مصدره.










البيوروقراطية Bureaucracy: مصطلح يستخدم ليدل على جهة اتخاذ او تنفيذ قرار او تصرف في اعمال (مؤسسة ما، مثل وزارة او هيئة) تعتمد على قوانين كثيرة و معقدة، و يوجد جهات و طبقات متعددة بدخلها بصورة عامودية، و تتميز ببطئ ملحوظ في عملها.








البنية التحتية Infrastructure: هي مقومات الدولة المصنوعة انسانيا
و التي تستخدم في تسيير حركة الاقتصاد و دفع عجلة التقدم في الدولة، مثل
شبكات الكهرباء و الصرف الصحي و المطارات و الطرق و المواني و السكك
الحديدية، الخ…








البروليتاريا Proletariat: الاسم الماركسي و الاشتراكي الذي يطلق على الطبقة العاملة.












ثالثا - اشكال الدولة:


الفيدرالية Federalism:
نظام للدولة حيث يتم تركيز السلطات و السياسات الرئيسية في يد حكومة
مركزية و اعطاء سلطات واسعة ايضا للحكومات الاقليمية. لا توجد تقسيمة
للسلطات محددة دوليا تتبعها كل الدول الفيدرالية (مثل
الولايات المتحدة. يوجد حكومة مركزية تتحكم في القضايا الرئيسية مثل
الدفاع و السياسات الاقتصادية و المالية العامة و غيرها، بينما تتحكم
الولايات المستقلة مباشرة في العديد من السياسات الاخرى مثل امنها الشخصي و
الاحوال الشخصية و جذب الاستثمار و غيرها، و حتى جوانب من التأمين الصحي
مثلا.)




الكونفيدرالية Confedralism:
مشابهة للفيدرالية، و لكن الحكومة المركزية لها سلطات اقل، و تعطى اوسع
السلطات للحكومات الاقليمية. عادة يترك فقط للحكومة المركزية امور محددة
مثل اصدار العملة، الملامح الرئيسية للسياسة المالية العامة و الاقتصادية، و
مناقشة الاتفاقيات الدولية و الدفاع، و اصدار بعض القوانين العامة التي
تنطبق على كافة ارجاء الدولة. (مثل: سويسرا، الاتحاد الاوروبي نسبيا [حيث انه ليس دولة])




الدولة المركزية Centralised/Unitary State: دولة ذات حكومة مركزية قوية و واسعة السلطات و تبسط سيطرتها على الدولة ككل، و حكومات اقليمية قليلة السلطات و تتحكم فيها الحكومة المركزية (مثل: مصر، فرنسا)


النظام الرئاسي Presidential System:
اي نظام للدولة ينتخب فيه رئيس الدولة الذي هو رأس نظامها انتخاب مباشر من
الشعب و يكون له سلطات واسعة و يعين حكومته بنفسه (الولايات المتحدة مثلا)


النظام البرلماني Parliamentary System:
اي نظام للدولة يكون رئيس الدولة فيه ذو سلطة شكلية بينما تكون السلطة في
يد البرلمان. و يشكل الحكومة اكبر كتلة مئتلفة (متحدة) في البرلمان و صاحبت
اغلبية واضحة، سواء كانت حزب واحد او مجموعة احزاب قررت ان تتحد، و يكون
في يد رئيس الحكومة السلطات. (بريطانيا مثلا)


النظام المختلط Mixed/Hybrid System: اي نظام يجمع بين رئيس قوي منتخب و ذو سلطات و برلمان قوي و حكومة قوية. (فرنسا مثلا)


رابعا - سلطات الدولة:



السلطة التشريعية LegislativeBranch:
و هي جهات الدولة المنوطة باعداد و تمرير قوانين تحكم المجتمع و اعتمادها
حتى تصير قوانين سارية رسميا على الدولة و مواطنيها و مؤسساتها ( عادة: مجلسي الشعب/العموم و الشورى/الشيوخ).





السلطة القضائية Judicial Branch: و هي السلطات المنوط بها فض المنازعات في الدولة (على مستوى الافراد او المؤسسات او الحكومات المحلية و غيرها) عن طريق تفسير و تحكيم القوانين و الدساتير (مثل المحاكم).




السلطة التنفيذية Executive Branch:هي السلطات المنوط بها الحكم و تنفيذ القوانين، (مثل الحكومة المركزية و الحكومات المحلية.)






خامسا - النظم الانتخابية:





الانتخاب الفردي المباشر Plurality Voting System:
احد النظم الانتخابية. فيه، تقسم الدولة الى مناطق انتخابية صغيرة نسبيا و
تترشح الاشخاص مباشرة بشخصها، اي كان الانتماء الحزبي، و ينتخب كل ناخب
الشخص الذي يريده مباشرة. يستخدم هذا النظام في امريكا و استخدم في مصر حتى
البرلمان الآخير.




النتخاب بالقائمة النسبية Proportional Representation:
احد النظم الانتخابية. تقسم الدولة الى مناطق انتخابية اكبر من تلك التي
في الانتخاب المباشر، و تترشح احزاب او حركات و ائتلافات معا في صورة قوائم
كاملة من المرشحين. فيترشح مثلا حزب الوفد و الغد معا بقائمة مشتركه
لمرشحيهم امام قائمة لحزب الجبهة و قائمة لحزب الحرية و العدالة، في كل
قائمة عشرة مرشحين مثلا. ينتخب الناخب القائمة و ليس اشخاص بعينها، و تقسم
المقاعد في النهاية بحسب النسبة التي حصلت عليها كل قائمة. فإذا حصلت
القائمة الأولي على ٢٠٪ من الاصوات، فتأخذ ٤ مقاعد في المجلس (اذا كانت
الدائرة يمثلها عشرون مقعدا). و عادة اما يتم اختيار اول اربعة اشخاص في
القائمة لتحصل على هذه المقاعد (حسب الترتيب على القائمة)، او يتفق الحزب
او الائتلاف بعد ذلك على كيفية توزيع المقاعد على اعضاء القائمة، حسب
القانون الانتخابي. لا يمكن ترشح اشخاص مستقلين لا ينتمون لاحزاب عادة.
يستخدم هذا النظام في بعض الدول الوروبية.




الانتخاب بالقائمة المفتوحة Open List:
هو انتخاب بالقائمة النسبية، و لكن يختار ايضا الناخب الشخص الذي يفضله في
القائمة او ترتيبه المفضل للاشخاص، و تفوز كل قائمة بعدد مقاعد في
البرلمان بحسب نسبة الاصوات التي حصلت عليها، و تحصل على هذه المقاعد
الاشخاص الاعلى اصوات في كل قائمة.




الانتخاب المختلط/القائمة المختلطة
: هو اي من الطرق الانتخابية التي تجمع بين قدر من استخدام القائمة
النسبية و الانتخاب المباشر. بمعنى، يتم تقسيم الدوائر الانتخابية الى
مقاعد بالانتخاب المباشر و مقاعد بالقائمة النسبية.










---------------


المقالات السابقة في السلسلة:


____________________________________________________
avatar
discovery

الجنس : Male

عدد المساهمات : 1114
النقاط : 30752
التقييم : 12
تاريخ التسجيل : 2010-04-28

View user profile

Back to top Go down

View previous topic View next topic Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum